منتديات ديزاين بيست
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
سوف يتم تغيير طقم الإدارة من يريد الانضمام يرسل لي علي الخاص
لطلبات الروايات من هنـــاااا

●● إعلانـات ●●

أجدد الروايات
الفصل 6 حفل العودة الكبير 94ad9f10

انت غير مسجل
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك في المنتدى. لتسجيل الرجاء اضغط هنــا
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 54 : التنين يفتح عينيه
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 29 : المرأة ذات الحضور القوي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 28 : تحول صادم
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 36 صدمة سامي شداد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 55 : ورطة كبيرة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 37 مرحبا بالسيد شداد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 27 : الإحراج التام
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 46 : تظلم
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 26 : الثراء الحديث منخفض المفتاح
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 35 أنتِ النجمة دائما
اليوم في 3:29 pm
اليوم في 3:28 pm
اليوم في 3:28 pm
اليوم في 3:27 pm
اليوم في 3:27 pm
اليوم في 3:25 pm
اليوم في 3:23 pm
اليوم في 3:22 pm
اليوم في 3:19 pm
اليوم في 3:18 pm











 
     
الهدف من المنتدى التسليه والترفيه لذلك يجب على الجميع التحلي بالأخلاق وإحترام الآخرين وعدم الإساءه لهم ويمنع بتاتاً تبادل وسائل التواصل الإجتماعي وعند حدوث ذلك ستضطر الإدارة إلى التشهير بالمخالف ومنع عضويته من المشاركه ، نتمنى للجميع قضاء وقت مفيد وممتعإدارة الموقع

 

 الفصل 6 حفل العودة الكبير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ريِمآ
ريِمآ
.. مشرف عام المنتدى ..

ــــــــــــــــــــــــــــــ
.. مشرف عام المنتدى ..ــــــــــــــــــــــــــــــ
ريِمآ


رقــــم العضويــــــــة :
تاريــخ التسجيـــــــل : 06/03/2024
مجموع المشاركــات : 807
مــــعدل النشـــــــاط : 1771
آوسمتي
العطاء
العطاء
نجم الاسبوع
نجم الاسبوع




الفصل 6 حفل العودة الكبير Empty
#1مُساهمةموضوع: الفصل 6 حفل العودة الكبير   الفصل 6 حفل العودة الكبير Emptyالأربعاء يونيو 05, 2024 10:55 pm


الفصل 6 حفل العودة الكبير
زين شاهين، أنا أعطيك فرصة للعودة معي مرة أخرى، اطرد طاهر وعيّن والدتي رئيسة للقسم، هذه هي فرصتك الأخيرة، فكر جيدًا قبل أن تجيب.
كانت أمل مليئة بالثقة، وكانت لهجتها مليئة بالغطرسة.
لقد اعتقدت اعتقادًا راسخًا أن زين سيعود إليها مثل البسيط الذي كان عليه إذا رضخت.
بعد كل شيء، سيكون لها مستقبل مشرق الآن بعد أن حصلت على بطاقة دعوة القائد العظيم بين يديها، سوف يمسك زين بمعطفها إذا عاد معها.
توترت عائلة نجيب.
إذا تمكن زين من تعيين طاهر رئيس للقسم، فمن الطبيعي أن يطرده أيضًا.
لم يستطع زين أن يمنع نفسه من الضحك متسائلاً: من الذي أعطى أمل الشجاعة لتقول مثل هذه الكلمات.
لماذا هي مقتنعة جدًا بأنني سأتوسل للعودة معها؟
يا إلهي، إنه خطأي لأنني أفسدتها.
في تلك اللحظة التي تركت فيها طاهر في مأزق وأجبرتني أنا وليلى على الركوع أمامك، انتهت علاقتنا التي دامت خمس سنوات، تضيع الآن، لا تجعلين من نفسك حمقاء.
غضبت أمل بشدة.
زين شاهين، أيها القذر عديم القلب وناكر الجميل، فقط انتظر سأجعلك تتسول لي، ليلى نجيب، لا تنسي أنني الوحيدة الآن التي يمكنها الاستمرار في عملك، يمكنني أن أجعلك تفلسين في دقائق.
وأضافت أمل: أيضًا، بمجرد أن نحضر حفل عودة القائد العظيم بعد ثلاثة أيام، سأمسحك أنت وعائلة نجيب من على وجه الأرض.
شعرت هناء بالفزع: هل تلقيت دعوة من القائد العظيم؟
ضحكت أمل: بالطبع.
لقد صدم الجميع.
بدت هناء لطيفة: أمل، هذا كله خطأ زين، لا تورطي عائلة نجيب.
لقد فات الأوان للتوسل لي الآن، فقط تضيع وتوقع زوال الخاص بك.
عندها غادرت مع ميادة، تاركة هناء تشعر بالاكتئاب.
شعر زين بالارتياح: ستعمل عائلة كامل كخدم في الحفل الكبير، إذا كنتم تريدون الذهاب يا رفاق، فيمكنني أن آخذكم وأجعلكم من الشخصيات المهمة.
صرخت هناء: انصرف، هل تعتقد حقا أنك إله أو شيء من هذا؟ هل تحاول تدمير عائلتي؟ إذا كنت تريد حقًا أن تكون جيدًا مع ليلى، فابق بعيدًا عنها، لقد سمعت ما قالته أمل للتو، تريد عائلة هاشم وأمل أن تفلس ليلى بسببك، تلقت كلتا العائلتين دعوة من القائد العظيم إن وضعهم محترم للغاية، وهي مسألة وقت فقط قبل أن يدمروا عائلة نجيب.
لم ينطق طاهر بكلمة واحدة.
على الرغم من إعجابه بمهارات زين الطبية، إلا أنه لم يتمكن من مشاهدة إبادة عائلة نجيب.
قال زين بجدية: في اللحظة التي وافقت فيها ليلى على الزواج مني، كنت قد قررت بالفعل أن أتولى كل شيء من أجلها أنا لا أهتم بعائلة هاشم، أما بالنسبة لبطاقة الدعوة، إذا أرادت ليلى ذلك يمكنني أن أجعلها خاصة في حفل العودة الكبير.
وبخته هناء: أنت تعرف حقًا كيف تتحدث بشكل كبير، أليس كذلك؟ باختصار، ضع ذلك في غليونك وقم بتدخينه إلا إذا كنت تستطيع حقًا اصطحابنا إلى حفل عودة القائد العظيم.
وقد تدخلت عائلتا جمال وسامي أيضًا، وقدمتا نصيحة إلى ليلى التي لم تطلبها أبدًا.
المال هو الملك في المجتمع، بغض النظر عن مدى جودة مهاراته الطبية، هل يمكنه إطعامك؟
زين ليس جديراً بالثقة، إنه طموح للغاية ولا يستطيع حتى أن يدفع مهر قدره ثلاثمائة ألف هل تعتقدين أنك يمكن أن تكوني خاصة في حفل العودة الكبير؟ ومع ذلك، جاد هو الأفضل بالنسبة لك استمعي إلى عمك جمال، ليس الأمر وكأننا نؤذيك.
وقالت ليلى: لو استمعت لكما وانتظرت جاد لينقذ والدي، لكان والدي قد مات الآن.
لقد أصبحوا عاجزين عن الكلام بهذه الجملة.
وبخها جمال: الفتاة اللعينة، هل هذه هي الطريقة التي تظهرين بها الاحترام لكبار السن؟
توسطت هناء بسرعة في النزاع قائلة: لا تقلق سأتحدث معها بشكل جيد عندما نعود إلى المنزل.
تنهد طاهر وهو يستدير ليغادر: سنقوم بالتحرك أولاً.
لكن ليلى قالت: أمي، أنت وأبي اذهبا أولاً، يجب أن أذهب إلى المصنع.
أومأت هناء برأسها وغادرت مع عائلة نجيب.
قالت ليلى وهي تنظر إلى زين بنظرة معقدة: لقد سمعتهم للتو، جاد على استعداد لاتخاذ خطوة تجاهك، هل أنت خائف؟ لم يفوت الأوان بعد للندم.
ردد زين: خوف؟ ندم؟ هاتان الكلمتان غير موجودتين في قاموسي.
قالت ليلى: لماذا لم أجدك جيدًا في الخداع من قبل؟
كان زين عاجزًا عن الكلام.
كيف أقوم بالخداع؟ هل قلت شيئا خاطئا؟
عرضت ليلى: حسنًا، يمكنك البقاء والاحتماء في منزلي في هذه الأثناء لتجنب إزعاج جاد لك.
وافق زين بكل سرور.
لم يستغرق الأمر وقتًا طويلاً حتى وصل الاثنان إلى مصنع ليلى.
تم تأسيس المصنع هذا بواسطة ليلى، لقد كانت من بنات أفكار سنوات عديدة من العمل الشاق.
أكبر أعمال المصنع وأكثرها موثوقية جاءت من شركة هاشم للإنشاءات، حيث عملت أمل.
من قبيل الصدفة، كانت شركة البناء هذه ملكًا لعائلة هاشم.
كانت أمل دائمًا مسؤولة عن التعاملات التجارية بين شركة البناء والمصنع، ومن المثير للدهشة أنها كانت أيضًا الخاطبة التي جمعت بين جاد وليلى.
إذا أرادت أمل تخريبها، فقد يخسر المصنع هذا العمل حقًا.
وكما هو متوقع، فقد تلقوا إشعارًا بمجرد عودتهم إلى المصنع، تقوم شركة هاشم للإنشاءات بإلغاء جميع التعاملات التجارية مع المصنع رسميًا.
على الرغم من تحضير نفسها عقليًا، فقد استنزف وجه ليلى لونه وفقدت أملها بعد سماع تأكيد الإلغاء.
قال زين: ليلى، هل تهتمين كثيرًا بمصنع المعادن هذا؟
تنهدت ليلى بحزن: إنه قلبي وروحي، طفلي، كيف لا أهتم؟
قال زين: كنت سأسمح لك بالاستيلاء على جميع ممتلكات أغنى رجل في مدينة البلوط.
ولكن بما أنك تهتمين كثيرًا بمصنع المعادن هذا، فلنجعله أكبر وأقوى سنستخدم المصنع هذا كنقطة انطلاق للوصول إلى القمة خطوة بخطوة.
قالت ليلى بغضب: هل يؤلمك التوقف عن الخداع لثانية واحدة فقط؟
شعر زين بالإرهاق.
أنا غني مثل بلدي، أغنى عائلة شعيب في مدينة البلوط هي مجرد مجموعة صغيرة عشوائية قمت بتنظيمها قبل خمس سنوات.
السماح لك بالاستيلاء على جميع ممتلكات أغنى رجل في مدينة البلوط هو مجرد كلامي.
أنا لا أخادع.
سألت ليلى: أنت عاطل عن العمل، أليس كذلك؟ ثم اقترحت: لماذا لا تعمل معي كمندوب مبيعات بشكل مؤقت؟ سأدفع لك بأعلى سعر على الرغم من أن المصنع قد لا يبقى على قيد الحياة لفترة طويلة بعد خسارة طلبات شركة هاشم للإنشاءات.
أومأ زين: حسنًا، لا تقلقي يا ليلى سأحضر لك طلبًا كبيرًا غدًا.
إذا علم الغرباء أن قائد القوات المسلحة كان يعمل مندوب مبيعات صغير في هذا المصنع الصغير، فسوف يندهشون بالتأكيد.
نظرت ليلى إلى زين بمشاعر مختلطة في عينيها.
إنه يخادع مرة أخرى.
...
بعد منتصف الليل بقليل، رن هاتف زين في الوقت المحدد.
كانت الرسائل النصية لا تعد ولا تحصى تتدفق، وكان هاتفه يرن دون توقف.
أمسك زين هاتفه وابتسم ابتسامة صغيرة.
تلقى العديد من رسائل التهنئة من رؤساء الاتحادات المختلفة، بما في ذلك الأثرياء الذين كانوا على استعداد للتخلي عن ثرواتهم، على أمل أن ينقذ حياتهم.
تجاهلهم زين لكنه وجد واحدة من أكثر الرسائل تفاهة.
لقد كانت رسالة من أغنى رجل في مدينة البلوط، أيمن شعيب: سيدي، متى ستتسلم ممتلكات عائلة شعيب؟

الموضوعالأصلي : الفصل 6 حفل العودة الكبير // المصدر : منتديات ديزاين بيست //الكاتب: ريِمآ


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
الفصل 6 حفل العودة الكبير 17095910
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفصل 6 حفل العودة الكبير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 1

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))

 مواضيع مماثلة
-
» الفصل 2 هل تتزوجينني؟
» الفصل 4 : هل يخيل لي هذا؟
» الفصل 8 : أنا حقًا ابن رجل ثري
» الفصل 11 : الاضطراب
» الفصل 12 عاصفة غزيرة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ديزاين بيست :: المنتديات العامة :: منتدى الخواطر والشعر :: القصص والروايات-
انتقل الى:  

 

أشيائي ممنوعة النشر كل مايحتويه الموقع هي حقوق خاصة لـ ديزاين بيست وعملائي © ,

 

الساعة الأن :
©phpBB | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف