منتديات ديزاين بيست
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
سوف يتم تغيير طقم الإدارة من يريد الانضمام يرسل لي علي الخاص

●● إعلانـات ●●

أجدد الروايات
الفصل 5 ليس له الحق في أن يكون سيدك 94ad9f10

انت غير مسجل
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك في المنتدى. لتسجيل الرجاء اضغط هنــا
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 29 : المرأة ذات الحضور القوي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 14 : بسببك سقطت عائلة صياد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 24 : ديوس شعر جيد لجميلة. وسيف ثمين يناسب البطل
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 26 : الثراء الحديث منخفض المفتاح
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 11 : الاضطراب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 88 ليس الجميع متساوين
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 90 وصول أول الضيوف إلى مدينة البستان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 89 : الإغريق يقدمون الهدايا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 52 : حسرة شديدة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 58 : من هذا الذي أسأت إليه؟
اليوم في 7:24 am
اليوم في 7:23 am
اليوم في 7:23 am
اليوم في 7:22 am
اليوم في 7:22 am
اليوم في 7:22 am
اليوم في 7:21 am
اليوم في 7:21 am
اليوم في 7:21 am
اليوم في 7:17 am











 
     
الهدف من المنتدى التسليه والترفيه لذلك يجب على الجميع التحلي بالأخلاق وإحترام الآخرين وعدم الإساءه لهم ويمنع بتاتاً تبادل وسائل التواصل الإجتماعي وعند حدوث ذلك ستضطر الإدارة إلى التشهير بالمخالف ومنع عضويته من المشاركه ، نتمنى للجميع قضاء وقت مفيد وممتعإدارة الموقع

 

 الفصل 5 ليس له الحق في أن يكون سيدك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ريِمآ
ريِمآ
.. مشرف عام المنتدى ..

ــــــــــــــــــــــــــــــ
.. مشرف عام المنتدى ..ــــــــــــــــــــــــــــــ
ريِمآ


رقــــم العضويــــــــة :
تاريــخ التسجيـــــــل : 06/03/2024
مجموع المشاركــات : 834
مــــعدل النشـــــــاط : 1900
آوسمتي
العطاء
العطاء
نجم الاسبوع
نجم الاسبوع




الفصل 5 ليس له الحق في أن يكون سيدك Empty
#1مُساهمةموضوع: الفصل 5 ليس له الحق في أن يكون سيدك   الفصل 5 ليس له الحق في أن يكون سيدك Emptyالأربعاء يونيو 05, 2024 10:53 pm


الفصل 5 ليس له الحق في أن يكون سيدك
شعر طاهر بالدهشة، ولم يفهم سبب مبالغة عائلة نجيب في رد فعلها.
قالت هناء: لقد فقدت الوعي يا طاهر، أنت لا تعرف حتى ما يحدث، لا بد أنك مخطئ، إنه مجرد رجل فقير عديم الفائدة كيف بإمكانه أن ينقذ حياتك؟ لا تكن متواضعًا أيها المدير، نحن جميعا نعرف الحقيقة لقد كان جاد هو من طلب منك هذه الخدمة لإنقاذ طاهر، أليس كذلك؟
عبس المدير: كما قلت، لم أفعل شيئًا، هذا ما فعله سيدي، إلى جانب ذلك من هو جاد؟ ولم يتصل بي أيضًا، حسنًا لقد رن هاتفي مرتين الآن، لكن الخط انقطع قبل أن أتمكن من الرد، لست متأكدًا مما إذا كان هو.
فجأة أدركت ليلى شيئًا ما، فاتصلت على عجل بجاد وقامت بتشغيل مكبر الصوت.
جاد، هل تمكنت من التواصل مع المدير؟
أجاب جاد: لقد فعلت، لكنه في رحلة عمل ولن يتمكن من العودة في الوقت المناسب، سأتصل بطبيب آخر من أجلك.
صاحت ليلى: أنت كاذب، المدير يقف أمامي الآن.
شعر جاد بالحرج قليلاً: حقًا؟ ربما لم أتواصل معه بشكل جيد.
صاحت ليلى: اغرب عن وجهي، لا يمكنك خداعي، لا تتصل بي في المستقبل.
غضب جاد: كيف تجرئين على توبيخي؟
أنا أحذرك، سنتزوج في أول الشهر القادم مهما حدث، إذا كان لديك الشجاعة للمغادرة، سأدمر عائلة نجيب، وأيضًا ابتعدي عن ذلك الرجل غير المتحضر الذي التقيت به اليوم، وإلا سأرسل من يقتله.
أغلقت ليلى الخط.
وساد الصمت بعد ذلك.
لقد انقشع الغبار الآن لأن جاد، الذي وضعوا عليه آمالهم، لم يأخذ حياة طاهر على محمل الجد.
لكن زين، الذي احتقروه وأهانوه هو الذي قلب مجرى الأمور.
كانت عائلة نجيب غارقة في مشاعر مختلطة.
لم يكن طاهر يعرف بعد أن الشاب الذي كان أمامه هو زين شاهين: يا سيدي، لا بد من أنك جائع.
صرخت هناء: اسكت، ليس له الحق في أن يكون سيدك.
وبخها طاهر: أنت ماذا تعرفين؟ كنت سأموت اليوم لولاه.
افتح عينيك اللعينة أيها الأحمق، إنه زين شاهين، الشخص الذي تسبب في نوبة لك.
كان طاهر مندهشًا، بدا وكأنه على وشك الإصابة بنوبة قلبية أخرى مرة أخرى.
السيد في الواقع "صهر المستقبل" الحقير؟ لماذا تحدث لي هذه الأمور؟
أصبح الجو محرجًا.
حتى المدير شعر بالحرج تجاه طاهر: يا لها من مفاجأة، لم أكن أعلم أن السيد هو صهرك، لا بد أنك تعلمت مهارات الطب منه سرًا أعتقد أنك تستحق أن تكون رئيس القسم بقدراتك، استعد لذلك.
عندها استدار المدير وابتعد دون أن ينوي التدخل في شؤون الأسرة.
شعر طاهر بالسعادة.
لم يكن يتوقع أن يتم تعيينه رئيسًا للقسم بهذه السهولة.
ولكن عند التفكير في أنه حصل على هذا المنصب بسبب زين، لم يتمكن من الاحتفال بانتصاره.
بعد كل شيء، كان جاد الصهر المثالي في قلبه.
كانت أمل وميادة تسيران نحوهما من بعيد.
وقالت ميادة: الآن وقد أصبح نجيب في مرحلة حرجة، لا أعتقد أن عائلة نجيب لن تتنازل.
قالت أمل: أريد من عائلة نجيب أن تجثو على ركبهم وتتوسل إلي، وخاصة زين شاهين، أريد أن أمزق وجهه.
كان وجهها لا يزال يتألم من تلك الصفعة.
ولكن عندما اقتربوا من عائلة نجيب، أصيبوا بالدهشة على الفور.
لقد تعافى طاهر، وأصبح وجهه متوردًا، وليس كما لو كان قد عاد للتو من الموت.
شعرت الأم وابنتها بالضياع الشديد حيث ذهبت خطتهما للانتقام هباءً: ماذا حدث للتو؟
تنهدوا وهم يستعدون للمغادرة.
قال زين ببرود: توقفوا، من أعطاكم الإذن بالمغادرة؟
صرخت أمل: اسكت، لا يحق لك التحدث هنا.
سخر زين: حقًا؟ افترضت أن الرئيس الجديد، الدكتور نجيب، لديه الحق في التحدث.
دكتور نجيب، موظفيك غير محترفين حقًا في رفضوا إنقاذ حياتك بسبب ضغينة شخصية، حتى أنهم طلبوا رسومًا طبية قدرها ثلاثمائة ألف علنًا، ماذا تفعل مع مثل هذا الموظف الذي يلحق الضرر بالمجتمع؟
كان طاهر مرتبكًا للحظات.
لم يكن يعرف ما فعلته الأم وابنتها من قبل.
كانت هناء أول من رد فعل، هذا هو الوقت المناسب بالنسبة لنا للانتقام.
صرخت: طاهر، لقد ركعت وانحنيت لها قبل ذلك، لكنها رفضت أن تنقذك، حتى أنها طلبت منا ثلاثمائة ألف، أنا منزعجة جدًا.
اندلع غضب طاهر: ماذا؟! اخرجي من هذا المستشفى يا ميادة، أنت لا تستحقين أن تكوني طبيبة.
قالت ميادة بازدراء: أعتقد أنك لا تعاني من مرض في القلب فحسب، بل أيضًا من مرض في الدماغ.
يعلم الجميع أن لدي أفضل المهارات في أن أصبح رئيسة القسم، أما أنت فلا تفكر في الأمر حتى هل تريد طردي؟ في أحلامك، فقط انتظر عندما أصبح الرئيس ستكون أنت أول من أطرده.
قبل أن تتمكن من الانتهاء، رن هاتفها وهاتف طاهر في نفس الوقت.
أخرجت ميادة هاتفها ونظرت إليه، أصبح وجهها شاحبًا بينما ارتعشت يداها وقدماها.
لقد أرسل المدير شخصيًا إشعارًا في الدردشة الجماعية، يشغل طاهر نجيب منصب رئيس القسم.
صرخت ميادة: مستحيل، كيف يكون هذا ممكنا؟ من الواضح أنني أستحق أن أكون رئيسة القسم، نجيب لا بد من أنك قمت برشوة المدير، هل فعلت؟ أنت تافه، فقط انتظر سمعتك سوف تنهار قريبا.
ضحك طاهر -من فضلك- أنا أكره أن أفعل هذا النوع من الأشياء، على العكس من ذلك كان بعض الناس غير صادقين أراهن أنك رشوت القادة، أليس كذلك.
ردت ميادة: هراء، إذا لم تقم برشوة المدير، فلماذا يعينك كرئيس؟
تحدثت هناء قبل أن يتمكن طاهر من التحدث: حسنًا، كل الشكر لك.
شكرًا لك على التخلي عن زين، لقد أنقذت مهاراته الطبية المتميزة طاهر، حتى أنه قبل المدير كمتدرب له، ناهيك عن رئيس القسم إذا أراد طاهر أن يكون مساعد المدير، فيجب على المدير أن يمنحه هذا المنصب احترامًا لزين، من قال إن ابنتي التقطت سلة المهملات المهجورة؟ لقد وجدت ابنتي كنزًا، من المؤسف أن أحداً لم يتعرف على هذا الكنز.
ماذا؟
نظرت أمل وميادة إلى زين.
هذا البسيط الذي لا يستطيع حتى إعطاء ثلاثمائة ألف قبل المدير كمتدرب له؟
لماذا لم أدرك قدرته من قبل؟
لو لم أطلب ثلاثمائة ألف أخرى في حفل الزفاف، لكان منصب رئيس القسم لي.
هل أعطيت هذه الفرصة بنفسي؟
ندمت ميادة على الفور على تصرفاتها.
وما كان عليها أن تطلب مهر آخر قدره ثلاثمائة ألف، ما فقدته الآن كان بعيدًا كل البعد عن ثلاثمائة ألف.
أمل، التي كانت صامتة، تحدثت فجأة.

الموضوعالأصلي : الفصل 5 ليس له الحق في أن يكون سيدك // المصدر : منتديات ديزاين بيست //الكاتب: ريِمآ


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
الفصل 5 ليس له الحق في أن يكون سيدك 17095910
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفصل 5 ليس له الحق في أن يكون سيدك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 1

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))

 مواضيع مماثلة
-
» الفصل 11 : الاضطراب
» الفصل 3 :أخبرك أن تختفِ
» الفصل 2 هل تتزوجينني؟
» الفصل 4 : هل يخيل لي هذا؟
» الفصل 8 : أنا حقًا ابن رجل ثري

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ديزاين بيست :: المنتديات العامة :: منتدى الخواطر والشعر :: القصص والروايات-
انتقل الى:  

 

أشيائي ممنوعة النشر كل مايحتويه الموقع هي حقوق خاصة لـ ديزاين بيست وعملائي © ,

 

الساعة الأن :
©phpBB | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف