منتديات ديزاين بيست
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
سوف يتم تغيير طقم الإدارة من يريد الانضمام يرسل لي علي الخاص
لطلبات الروايات من هنـــاااا

●● إعلانـات ●●

أجدد الروايات
الفصل 4 الإبرة الفضية 94ad9f10

انت غير مسجل
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك في المنتدى. لتسجيل الرجاء اضغط هنــا
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 21 : الندم
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 44 خطأ فادح
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 58 : من هذا الذي أسأت إليه؟
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 55 : ورطة كبيرة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 41 لوحة تذكارية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 24 : ديوس شعر جيد لجميلة. وسيف ثمين يناسب البطل
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 43 الفكرة المتأنية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 60 : ملك المقطم
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 35 أنتِ النجمة دائما
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 20 : الرمز رقم 001
اليوم في 5:51 pm
اليوم في 5:50 pm
اليوم في 5:50 pm
اليوم في 5:48 pm
اليوم في 5:47 pm
اليوم في 5:46 pm
اليوم في 5:45 pm
اليوم في 5:45 pm
اليوم في 5:43 pm
اليوم في 5:43 pm











 
     
الهدف من المنتدى التسليه والترفيه لذلك يجب على الجميع التحلي بالأخلاق وإحترام الآخرين وعدم الإساءه لهم ويمنع بتاتاً تبادل وسائل التواصل الإجتماعي وعند حدوث ذلك ستضطر الإدارة إلى التشهير بالمخالف ومنع عضويته من المشاركه ، نتمنى للجميع قضاء وقت مفيد وممتعإدارة الموقع

 

 الفصل 4 الإبرة الفضية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ريِمآ
ريِمآ
.. مشرف عام المنتدى ..

ــــــــــــــــــــــــــــــ
.. مشرف عام المنتدى ..ــــــــــــــــــــــــــــــ
ريِمآ


رقــــم العضويــــــــة :
تاريــخ التسجيـــــــل : 06/03/2024
مجموع المشاركــات : 807
مــــعدل النشـــــــاط : 1771
آوسمتي
العطاء
العطاء
نجم الاسبوع
نجم الاسبوع




الفصل 4 الإبرة الفضية Empty
#1مُساهمةموضوع: الفصل 4 الإبرة الفضية   الفصل 4 الإبرة الفضية Emptyالأربعاء يونيو 05, 2024 10:50 pm


الفصل 4 الإبرة الفضية
سألت ليلى بحذر: ما هو؟
ابتسم جاد بخبث: تعالي إلى منزلي الليلة، دعينا نقدم عرضًا صغيرًا.
شعرت ليلى بالاشمئزاز من كلماته.
لكن معتقدة أن والدها قد...
ويبدو أنها لم يكن لديها خيارات أخرى.
عضت شفتيها واستسلمت له في النهاية: حسنًا.
قال جاد بسعادة: أراك الليلة.
الليلة، شعرك الطويل سيكون لجام حصاني، سوف يكون جيدًا.
بعد إنهاء مكالمة ليلى، اتصل بالمدير على الفور.
ومع ذلك، لم يجب أحد.
لقد ألقى هاتفه جانبًا وتوقف عن المحاولة.
قال وهو يرمي بنفسه على امرأة على السرير: حبيبتي، أنا قادم.
الوقت ثمين، حياة نجيب لا تستحق وقتي، سأقول فقط إن المدير كان في رحلة عمل، ثم أبحث عن طبيب عشوائي ليذهب إليه ويفسده.
عند سماع أن جاد وجد الحل، شعرت عائلة نجيب بالفرح.
كما هو متوقع من فتى من عائلة بارزة، لديه مجموعة واسعة من الاتصالات، تلك القمامة، شاهين يعرف فقط كيف يفسد الأمور، يجب أن تعتني بجاد جيدًا خلال هذا الوقت يا ليلى، بعد كل شيء إذا كان والدك يمكن أن يصبح رئيس القسم يعتمد عليه.
مَن يعلم؟ إذا كان سعيد، فقد يأخذك حتى إلى حفل عودة القائد العظيم.
كانت عيون ليلى حمراء قليلاً لأنها ظلت صامتة.
من الواضح أنها سمعت صوت امرأة على الهاتف.
تنهدت ليلى: زين، أنا آسفة، أعتقد أن هذه هي الحياة.
لم تكن تعلم أن زين الذي تخلت عنه كان ينقذ والدها في غرفة الطوارئ في تلك اللحظة.
بدا زين مهيبًا بينما كانت يداه تحركان ببراعة الإبرة الفضية، وثقبتا كل نقطة من نقاط الوخز الخاصة بطاهر بدقة لا تشوبها شائبة.
في ذلك الوقت، خرج رجل عجوز يرتدي ملابس بيضاء من غرفة العمليات المجاورة.
لقد كان مدير المستشفى الذي أنهى للتو عملية جراحية لمريض.
عندما مر بالقرب من غرفة العمليات التي كان فيها زين، توقف فجأة، عابسًا.
عليك اللعنة. إنه ليس طبيبنا كيف دخل؟
لقد أراد دون وعي أن يدخل ويطرده بعيدًا.
ولكن عندما رأى تلاعب زين بتقنية الإبرة الفضية، أشرقت عيناه فجأة.
هل يمكن... هل يمكن أن تكون هذه تقنية الإبرة الفضية؟ أرقى تقنيات الوخز بالإبر التي ابتكرها القائد العظيم؟ يا إلهي، لم أتوقع أن أرى تقنية الإبرة الفضية يتم تنفيذها في حياتي.
وقف متجمد عند الباب، وعينيه مشتعلتان بالإعجاب وهو يشاهد مهارات زين.
لم تكن تقنية الإبرة الفضية فعالة فحسب، بل كانت أيضًا مذهلة للغاية.
استعاد طاهر، الذي كان مستلقيًا على سرير المستشفى، وعيه ببطء.
عندما رأى طاهر رجلاً غريبًا يرتدي ملابس غير رسمية يقف أمامه، أصيب بالذهول.
لم يتعرف على زين ولم يكن يعلم أنه صهره المستقبلي الذي تسبب في نوبة قلبية.
من... من أنت؟
قال زين: لا تتحرك، أنا أوخز بالإبر.
العلاج بالإبر؟ تجمد طاهر للحظة، ثم نظر إلى الأسفل بينما كان زين يقوم بالوخز بالإبر عليه.
وبعد لحظة، ارتجف من الإثارة.
الإبرة الفضية... الإبرة الأسطورية، لا أستطيع أن أصدق أنني أرى هذا بأم عيني، ويتم تنفيذه علي، إنه لشرف لي.
وسرعان ما انتهى زين من الوخز بالإبر.
قال المدير وهو يركض نحوه: يا رجل، أنا معجب حقًا، لا أستطيع أن أصدق أنك تعرف كيفية تنفيذ تقنية الإبرة الفضية، ولك مني خالص احترامي.
نزل طاهر من سرير المستشفى على عجل.
لقد شعر بالراحة وأقوى قليلاً من ذي قبل.
أنت رائع يا صديقي، هل يمكن أن تعلمني شيئًا واحدًا أو اثنين؟ أود أن أتعلم منك.
قال المدير أيضًا: نعم، نعم -من فضلك- علمنا.
أرجو أن تتقبل احترامي يا سيدي.
كان زين يضع الإبرة الفضية بعيدًا بعناية وهو يقول: أنا لا أقبل المتدربين.
ليس الأمر أنني لا أقبل المتدربين، الأمر فقط أنك والد زوجتي المستقبلي.
من غير المنطقي أن تناديني بالسيد إذا كنت سأدعوك بأبي.
استدار زين وغادر.
تبعه طاهر والطبيب عن كثب: نرجو قبولنا كمتدربين لديك.
عند باب غرفة الطوارئ، كانت عائلة نجيب تحترق من القلق، ولم يصل مدير المستشفى بعد.
بدأوا يتساءلون عما إذا كان جاد قد كلمه.
وصلت ليلى إلى هاتفها وكانت على وشك تذكير جاد عندما صرخ جمال فجأة: انظروا، لقد خرج.
نظر الجميع نحو باب غرفة الطوارئ ورأوا ثلاثة رجال يخرجون.
كان زين هو الذي يقود المجموعة، ويتبعه طاهر والطبيب.
صرخت هناء: هذه القمامة لا تزال هنا؟ عليك اللعنة، لم يذهب إلى غرفة العمليات لإفساد أي شيء، أليس كذلك؟ هذا الأحمق غير النافع.
ضحك جمال: لماذا تهتمين كثيرًا بهذه القمامة؟
النقطة المهمة هي أن طاهر تعافى، انظري إنه بخير، وانظري من بجانبه، إنه مدير المستشفى.
بكت هناء من الفرح: يجب أن يكون جاد دعا المدير منذ فترة طويلة لإنقاذ طاهر، كنا مخطئين في إلقاء اللوم على جاد، صهري نستطيع الوثوق به.
صعدت العائلة بأكملها وأحاطت بطاهر والمدير متجاهلة زين.
نظرت ليلى إلى زين بتعبير معقد في عينيها قبل أن تتنهد وتتقدم لتشكر المدير.
أنت بالتأكيد موهوب بيد سحرية أيها المدير، شكرًا لك على إنقاذ حياته.
أيها المدير، للتعبير عن امتناني -من فضلك- اسمح لي أن أشتري لك وجبة.
بدا المدير مرتبكًا تمامًا: أنا آسف، لكنني لست الشخص الذي أنقذ طاهر، كل ذلك بفضل سيدي، لم أشارك في أي من هذا.
كانت عائلة نجيب في حيرة من أمرها.
المدير لديه سيد؟ أين هو؟
ردد طاهر ذلك: صحيح، سيدي أنقذني.
تعال، اسمحوا لي أن أقدم لكم، هذا هو السيد الذي التقيت به للتو أنا والمدير.
مشى طاهر نحو زين، راكعًا: سيدي، لا توجد كلمات يمكن أن تعبر عن امتناني لك.
ما هذا؟
حدقت عائلة نجيب بشدة في زين لدرجة أن مقل عيونهم كادت أن تخرج.
زين شاهين، المنقذ، سيد...
كيف حصل كل هذا؟

الموضوعالأصلي : الفصل 4 الإبرة الفضية // المصدر : منتديات ديزاين بيست //الكاتب: ريِمآ


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
الفصل 4 الإبرة الفضية 17095910
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفصل 4 الإبرة الفضية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 1

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))

 مواضيع مماثلة
-
» الفصل 3 القائد العظيم وصاحب الإبرة الفضية
» الفصل 8 : أنا حقًا ابن رجل ثري
» الفصل 11 : الاضطراب
» الفصل 2 هل تتزوجينني؟
» الفصل 4 : هل يخيل لي هذا؟

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ديزاين بيست :: المنتديات العامة :: منتدى الخواطر والشعر :: القصص والروايات-
انتقل الى:  

 

أشيائي ممنوعة النشر كل مايحتويه الموقع هي حقوق خاصة لـ ديزاين بيست وعملائي © ,

 

الساعة الأن :
©phpBB | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف