منتديات ديزاين بيست
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
سوف يتم تغيير طقم الإدارة من يريد الانضمام يرسل لي علي الخاص

●● إعلانـات ●●

أجدد الروايات
رواية مسافات مشاعر الفصل الثاني 2 بقلم روزان مصطفى 94ad9f10

انت غير مسجل
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك في المنتدى. لتسجيل الرجاء اضغط هنــا
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 78 الهدف من الإدانة الجماعية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 15 : سيدي يرجى معاقبتنا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 26 : الثراء الحديث منخفض المفتاح
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 24 : ديوس شعر جيد لجميلة. وسيف ثمين يناسب البطل
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 22 : لم الشمل بين زملاء الدراسة السابقين
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 77 من يتصرف بجنون؟
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 37 مرحبا بالسيد شداد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 14 : بسببك سقطت عائلة صياد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 56 : حاكم هذه الحقبة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 25 : تقلبات قلب كاميليا كارم
اليوم في 6:00 am
اليوم في 5:58 am
اليوم في 5:58 am
اليوم في 5:55 am
اليوم في 5:54 am
اليوم في 5:54 am
اليوم في 5:53 am
اليوم في 5:53 am
اليوم في 5:51 am
اليوم في 5:50 am











 
     
الهدف من المنتدى التسليه والترفيه لذلك يجب على الجميع التحلي بالأخلاق وإحترام الآخرين وعدم الإساءه لهم ويمنع بتاتاً تبادل وسائل التواصل الإجتماعي وعند حدوث ذلك ستضطر الإدارة إلى التشهير بالمخالف ومنع عضويته من المشاركه ، نتمنى للجميع قضاء وقت مفيد وممتعإدارة الموقع

 

 رواية مسافات مشاعر الفصل الثاني 2 بقلم روزان مصطفى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ريِمآ
ريِمآ
.. مشرف عام المنتدى ..

ــــــــــــــــــــــــــــــ
.. مشرف عام المنتدى ..ــــــــــــــــــــــــــــــ
ريِمآ


رقــــم العضويــــــــة :
تاريــخ التسجيـــــــل : 06/03/2024
مجموع المشاركــات : 834
مــــعدل النشـــــــاط : 1900
آوسمتي
العطاء
العطاء
نجم الاسبوع
نجم الاسبوع




رواية مسافات مشاعر الفصل الثاني 2 بقلم روزان مصطفى Empty
#1مُساهمةموضوع: رواية مسافات مشاعر الفصل الثاني 2 بقلم روزان مصطفى   رواية مسافات مشاعر الفصل الثاني 2 بقلم روزان مصطفى Emptyالسبت يونيو 01, 2024 9:32 am


رواية مسافات مشاعر الفصل الثاني 2 بقلم روزان مصطفى
ومها كانت وقتها..
قاطع تفكيرها دخول يارا زوجة نديم، وهي تلتقط أنفاسها وتقول: جرى إيه يا مها؟ لازم نقوم ندور عليكِ في الحمامات؟ حماتك بتسأل عليكِ.. مش قادرة تقعُد من غير مرات إبنها الحنينة
كانت يارا تنظُر بإستعلاء لمها، التي قامت بمسح أعيُنها من بقايا الدموع وهي تقول: معلش يا يارا قومتك وإنتِ حامل وتعبانة عشان تشوفيني
يارا بتجاهُل لأسفها: الناس مستنيينك يلا يلا
خرجت يارا من دورة المياه وأغلقت الباب خلفها، إلتقطت مها أنفاسها وخرجت للقاعة لتجد رحيم يقف بالخارج أمام الحمام ينتظرها
إبتسمت لا إراديًا عندما رأتُه.. كان الشاب الأكثر وسامة بين إخوته، كان حديث فتيات العائلة بالإعجاب، وفتيات الصالة الرياضية، وأي فتاة تقع ناظرها عليه.. به وسامة وجاذبية لا يعلمون مصدرها على الرغم من شعر رأسه الأسود وعيناه البُنية
قاطع أفكارها رحيم وهو يقول: ماما بتقولك البوفيه إتفتح لو عاوزة تروحي تاكلي.
مها بلهفة: وإنت مش هتاكُل؟
رحيم صمت قليلًا ثُم قال: لا.
ثُم تركها وذهب للطاولة، سارت مها بخطوات هادئة حتى وصلت لطاولة والدة رحيم وجلست بجانبها وهي تقول: معلش يا ماما إتأخرت عليكي
والدة رحيم بحنان: إنتي تتأخري براحتك، عملتلك طبق أهو عشان شكلك تعبانة.
نظرت مها للصحن وهي تقول: لا ماليش نفس، أومال العرسان فين؟
والدة رحيم: جوة في الأوضة بياكلوا، مينفعش ياكلوا قُدام المعازيم، ربنا يعدي اليوم دا على خير وميهمزهاش بكلمتين جوة يخرب اليوم.
مها بهدوء: أمين يارب
قامت فرح من طاولتها وهي تحمل صحن الطعام الخاص بها، جلست على طاولة رحيم الذي كان يجلس وحيدًا بإرادتُه
نظرت له فرح وقالت: حسبتك بطلت سجاير لما خلفت عشان صحة ولادك؟
شرد رحيم قليلًا ثُم تذكر ما فعلته فرح وقال بضيق ورسمية: وإنتِ مالك؟
بهت وجه فرح وهي تقول: مش قادر تسامحني ليه يا رحيم؟ إنت بتتعذب وإنت بعيد عني.. شيفاك بتنطفي وإنت قاعد مع مراتك.. زيك أنا برضو بتعذب
ضحك رحيم بسُخرية وقال: نُكتة جديدة دي صح؟
فرح بهدوء: مش نُكتة، أي بنت حبتك لازم تتعذب وتعرف قيمتك لما تبعد عنك، وعشان أنا كُنت المحظوظة من بينهُم.. إنت حبتني أنا
رحيم بضيق: كُنت.. خلاص الموضوع خلص وإتختم عليه إنه خلص كمان، جاية تفوقي بعد ما أتجوزت وخلفت!
كانت مها تجلس على طاولة والدته وعيناها تحرقها كما لو أن دُخان أسود تغلغل داخلهُما، كانت تقبض على مفرش الطاولة بيدها ةهي تلتقط أنفاسها بصعوبة.. تنظُر لهُما بعين الغيرة
والدة رحيم لاحظت ذلك وقالت بصوت مُرتفع نسبيًا: فرح
نظرت لها فرح وقامت بإتجاهها حتى تُحادثها
بينما مها لم تُزيح نظراتها عن زوجها





يارا كانت تنظُر لما يحدُث وتقول: تصدق ياحبيبي الفرح إنهاردة مُميز أوي، في شوية حجات حصلت غيرت المود وتعب الحمل
نديم بتركيز في الطعام: الخروف مطبوخ حلو أوي، كويس إن بابا إختار الشيف دا
نظرت له يارا بغيظ ثُم أكملت طعامها، إعتاد نديم على التعامُل ببرود مع زوجته حتى لا تُكمل حديثها المسموم دائمًا
إنتهى العرس، وركب كُلًا منهُم في سيارتُه برفقة زوجتُه
أغلق رحيم النوافذ الخاصة بسيارتُه وهو ينظُر لأطفالُه النائمين، كانت مها صامتة تمامًا لا تتحدث.
قطعت الصمت بعد مُدة قائلة: لو ينفع تسرع شوية عشان ألحق أرضعهُم
نظر رحيم للخلف وقال بصدمة: هُما لسه متفطموش؟
بهتت ملامح مها وقالت: ولادك لسه مكملين سنة إمبارح.
رحيم: بس بيمشوا!
مها بضيق: مبيمشوش، بمسكهم من إيديهم وبخلي رجليهُم تلمس الأرض، ممكن تسرع من فضلك؟
رحيم بغضب: أعمل حادثة عشان ترتاحي يعني ولا عايزة إيه؟
مها بخفوت: بعد الشر..
وصل كُلًا منهُم للبناية، صعدت العروس مع سليم يُلاحقهُما تصفيق السعادة من الاهل حتى أغلقوا شقتهُم خلفهُم
الحاج عبد الكريم لنديم: تصبح على خير يا بيه
نديم: وإنت من أهل الخير يا بابا
نظر الحاج عبد الكريم لرحيم قائلًا: تصبح على الخير

خرج الحاج عبد الكريم وهو يُجفف وجهه بالمنشفة من الماء قائلًا: أهلًا إزيك يا بابا
قالت مها بإبتسامة: الحمدلله بخير
الحاج عبد الكريم: ورحيم لسه نايم مش وراه شُغل؟
مها: لا وراه هو بس بيفطر وهينزل.
والدة رحيم: يعني إنتي عارفة كل حاجة عنه مواعيده وتفاصيله وهو ميعرفش حتى عياله عندهم أد إيه، لاحول ولا قوة إلا بالله
لم تعُد تحتمل مها ذلك الحديث لتقول بأدب: أنا هستأذن عشان الولاد لو صحيوا
صعدن للأعلى ودخلت شقتها، جلست بجانبهُم وهي تُهدهدهُم بيدها التي تتزين بخاتم زواج رحيم
خرج الأخير من الغُرفة وهو يقول: إتغدي إنتي سواء هتعملي الاكل هنا ولا هتاكلي مع أمي، أنا هتغدا في الشركة، أووف نسيت المفاتيح
دخل لغُرفته ليُحضر المفاتيح، رن جرس المنزل لتذهب مها وهي تضع الوشاح فوق رأسها
فتحت الباب لتجد فرح تقف أمامها بكامل زينتها وتقول: قولي لرحيم يلا عشان متأخرش على الشركة من أول يوم ليا.
علمت مها أن رحيم توسط لإبنة خالته لتعمل معه في الشركة التي هو شريك بها.
نظرت مها لفرح و فجأة..

يتبع..


الموضوعالأصلي : رواية مسافات مشاعر الفصل الثاني 2 بقلم روزان مصطفى // المصدر : منتديات ديزاين بيست //الكاتب: ريِمآ


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
رواية مسافات مشاعر الفصل الثاني 2 بقلم روزان مصطفى 17095910
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رواية مسافات مشاعر الفصل الثاني 2 بقلم روزان مصطفى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 1

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))

 مواضيع مماثلة
-
» رواية مسافات مشاعر الفصل الأول 1 بقلم روزان مصطفى
» ملحمة فينلاند القسم الثاني من الموسم الثاني | Vinland Saga
»  الانتقام عدالة قاسية ولو بعد حين
» رواية الأنثى
» نتيجة الصف الثالث الإعدادى الفصل الدراسى الأول بالقاهرة.. التفاصيل

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ديزاين بيست :: المنتديات العامة :: منتدى الخواطر والشعر :: القصص والروايات-
انتقل الى:  

 

أشيائي ممنوعة النشر كل مايحتويه الموقع هي حقوق خاصة لـ ديزاين بيست وعملائي © ,

 

الساعة الأن :
©phpBB | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف