منتديات ديزاين بيست
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
سوف يتم تغيير طقم الإدارة من يريد الانضمام يرسل لي علي الخاص

●● إعلانـات ●●

أجدد الروايات
رواية مسافات مشاعر الفصل الأول 1 بقلم روزان مصطفى 94ad9f10

انت غير مسجل
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك في المنتدى. لتسجيل الرجاء اضغط هنــا
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 35 أنتِ النجمة دائما
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 84 بداية حفلة عيد الميلاد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 90 وصول أول الضيوف إلى مدينة البستان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 21 : الندم
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 23 المبتهجة: كار من الحام
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 83 تقديم نفسها لحبيبها؟
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 49 : عقد قيم
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 82 دعني أعيش بسلام كقطعة .
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 20 : الرمز رقم 001
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفصل 34 عائلة فظيعة
اليوم في 5:38 am
اليوم في 5:36 am
اليوم في 5:34 am
اليوم في 5:34 am
اليوم في 5:33 am
اليوم في 5:32 am
اليوم في 5:31 am
اليوم في 5:28 am
اليوم في 5:27 am
اليوم في 5:26 am











 
     
الهدف من المنتدى التسليه والترفيه لذلك يجب على الجميع التحلي بالأخلاق وإحترام الآخرين وعدم الإساءه لهم ويمنع بتاتاً تبادل وسائل التواصل الإجتماعي وعند حدوث ذلك ستضطر الإدارة إلى التشهير بالمخالف ومنع عضويته من المشاركه ، نتمنى للجميع قضاء وقت مفيد وممتعإدارة الموقع

 

 رواية مسافات مشاعر الفصل الأول 1 بقلم روزان مصطفى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ريِمآ
ريِمآ
.. مشرف عام المنتدى ..

ــــــــــــــــــــــــــــــ
.. مشرف عام المنتدى ..ــــــــــــــــــــــــــــــ
ريِمآ


رقــــم العضويــــــــة :
تاريــخ التسجيـــــــل : 06/03/2024
مجموع المشاركــات : 834
مــــعدل النشـــــــاط : 1900
آوسمتي
العطاء
العطاء
نجم الاسبوع
نجم الاسبوع




رواية مسافات مشاعر الفصل الأول 1 بقلم روزان مصطفى Empty
#1مُساهمةموضوع: رواية مسافات مشاعر الفصل الأول 1 بقلم روزان مصطفى   رواية مسافات مشاعر الفصل الأول 1 بقلم روزان مصطفى Emptyالخميس مايو 30, 2024 9:01 am


رواية مسافات مشاعر الفصل الأول 1 بقلم روزان مصطفى
كان جميع الحاضرين في حفل الزفاف، وجوههم مشدوهه وهُم ينظرون للعروس التي دخلت لقاعة الحفل برفقة زوجها وهي ترتدي ذلك الثوب!
إلتقطت يارا زوجة نديم مروحتها ذات الريش وبدأت في تحريكها أمام وجهها وهي تبتسم بسُخرية وتقول: أخوك لسه جايبها من الغيط على القاعة عدل
نديم بنفاذ صبر وهو ينظُر لعائلتهُم وزملاؤه في العمل قال ليارا من بين أسنانه: إحترمي نفسك بقى على المسا!
أرجعت يارا ظهرها للوراء وهي تُقلب بعينيها جسد نجمة وثوب الزفاف عاري الكتفين، لكن تصميمُه سيء وقديم
قامت والدة رحيم من جانب مها وهي تعود لطاولتها وتقول لزوجها: إيه المسخرة دي! مش كفاية علينا يارا يا حج!
الحاج عبد الكريم: ما هو إختيار ولادك
شعر رحيم بالغضب ف قال: أيوة بالظبط كدة، سليم ونديم يختاروا براحتهُم مش هنتدخل، لكن رحيم! الإبن البكر، يختار اللي بيحبها ليه! يتدبس في واحدة زي ال..
نظر له والده بحزم ف قام رحيم وجلس على طاولة زوجته وهو يُخرج سيجار من عُلبته وبدأ بالتدخين غير عابيء بقوانين الزفاف أو خلافُه
نظرت له مها في محاولة للحديث معه ف قالت: العروسة زي القمر والله، بس ليه إختارت الفُستان دة؟
لم ينظُر لها رحيم بل أجابها قائلًا: عندها ذوق شوية عنك، بُصي للون فُستانك اللي مخليكي شبه شوال الرُز
فتحت شفتيها بصدمة وهي تنظُر لجسدها وقالت: على فكرة أنا جسمي حلو، بس أنا بحب الواسع عشان أخُد راحتي
رحيم بضيق: مشوفتش جسمك دة ومعرفش شكلُه، المرة الوحيدة اللي كان بسببها جبتي التوأم أنا مش فاكرها ومش عاوز أفتكرها
أغمضت عينيها وتذكرت..

أثناء ولادتها.. فتحت عينيها على صوت الموسيقى وقد إمتلأت بدموع مكبوتة وهي تحاول الإبتسام حتى لا تُعكر صفو العائلة
كانت موسيقى رومانسية ليرقُص العروسين وحولهم كُل الثُنائي

سحب نديم زوجته يارا التي حاولت التباهي أمام مها المسكينة أنها سعيدة مع زوجها وهي لا
نظرت مها بأمل لرحيم الذي تجاهلها تمامًا
ف عادت لتنظُر للنساء برفقة أزواجهن وتنهدت برِضا
سليم بحزم وهو يضغط بيديه على جسد نجمة: إعدلي حمالات الفُستان
نجمة: مش كفاية اللي عملتُه عند الكوافيرة؟ البنت بتقعد ترقص قدام المرايا وييجي جوزها يتفاجيء بيها، أما إنت قابلتني بتكشيرة قفلتني منك ومن اليوم
سليم: وحياة أمك لما الفرح يخلص ونروح بيتنا كمان، يابت دا أنا واخدك من الأرياف عشان تكوني محتشمة ومحافظة

نجمة بهدوء: ومين قالك إن الإحتشام بالبلد وعوايدها..
نظر لها بضيق ولكنه إضطر أن يبتسم
بعض من جيران العروس: والله البت دي من ايام الجيبة المحزقة وأنا عارفة إنها هييجي يوم تتجوز واحد يخليها تفلت براحتها
الأخرى: لا وعايشين جو مش جوهم، الله يرحم امها اللي إستلفت مني كيس بسلة الإسبوع اللي فات
أشار الحاج عبد الكريم بعينيه لإبنه رحيم، أن يُراقص زوجته

قامت والدته لتجلس مع الأطفال وهي تُشير برأسها له أن يأخد زوجته ويرقص معها
قام رحيم على مضض ومد يده لمها التي كانت شاردة







أفاقت وهي تنظُر ليده بذهول ثُم مدت يدها ليده
سحبها بهدوء ووقفوا وسط الجميع
وضع يده على خصرها ف سرت في جسدها القشعريرة.. ورائحة عطره تلتف حولها
وضعت يداها على أكتافه وهي تنظُر له بعشق، بينما هو إبتعد بنظراته عنها.. وظل يتمايل فقط معها على اللحن.. دون مشاعر متبادلة بينهم.. هي تعشقه وهو لا يُحبها
وعيناه على طاولة أخرى
بعيدة، بين طاولات عائلة العريس
لم تآبه مها لذلك، بل كانت في حُلم.. أن رحيم يحاوط خصرها بعد جفاء دام من بداية زواجهم.. حتى الأن
عندما إنتهت الموسيقى
ظل شارد في طاولة خالته وإبنتها، نظرت مها للطاولة وقالت بنبرة حزينة: مبتحبكش يا رحيم.. محدش في الدنيا دي حبك قدي.
إنتبه رحيم لهمهمات زوجته ف نظر لها قائلًا: بتقولي حاجة؟
مها وهي تنظر للاسفل حتى لا يرى حُزنها: بقولك المزيكا خلصت والناس عايزة تعدي
عقد حاجبيه مُجددًا ثُم قال وهو يتركها: طب يلا يلا
سارت وراؤه وهي تنظُر لخالته وإبنتها.. ثُم عادت لطاولتهُم
أمسك نديم بيد زوجته يارا وأنزلها بهدوء ثُم سحب لها المقعد، جلست بتعب وهي تقول: شوفت، شوفت مها مرات اخوك، مكانتش مصدقة نفسها ههههه
جلس نديم أمامها وقال: يارا حبيبتي، ينفع مرة تسيبك من الناس اللي حوالينا وتركزي معايا!
يارا وهي تنظُر لعائلة نجمة: لا وبُص أهل العروسة، هيموتوا على البوفيه من دلوقتي
وضع نديم يدن بين عينيه وهو يقول: إستغفر الله العظيم يارب

يارا زوجته: في إيه يا نديم؟ ما إحنا بوزنا في بوز بعض طول اليوم في البيت! ولا عاوزنا نتكلم هنا كمان ما طبيعي أشوف الأجواء وأعلق عليها.. فرح بيئة بوجود الناس دول، مش زي فرحنا، شوفت شرفتك إزاي وعيلتي كانت تشرف إزاي.. ولا فُستاني كان يهوس
نديم بحُب: أي حاجة من ريحتك يا حبيبتي بتبقى حلوة
إستاذنت مها من والدة زوجها لتذهب لدورة المياه، وتركت أبنائها معها
وقفت مها أمام المرأة وهي تنظُر لوجهها وتتلمسه بأصابع يدها، لسوء حظها دخلت دورة المياه إبنة خالة رحيم، فرح
وبدأت في وضع أحمر الشفاه
ظلت مها تتأملها عن قُرب وتنظُر لها بحسرة
نظرت لها فرح وقالت وهي تشير بأحمر الشفاة: عاوزة؟ ولا مش هيليق على لون فُستانك
مها بإبتسامة حزينة: تتهني بيه.
فرح بهدوء: ميرسي
وضعته في حقيبتها وخرجت من دورة المياه
تذكرت مها أيام قديمة.. عندما كانت فرح تكتُب على مرأة رحيم في غرفة نومه بأحمر الشفاة الخاص بها.. إسمها، وكان رحيم يغضب عندما تمسح الخادمة الإسم من المرآة بهدف التنظيف
ومها كانت وقتها..

لمتابعه باقية الرواية شرفنا بالتسجيل والتعليقات....


الموضوعالأصلي : رواية مسافات مشاعر الفصل الأول 1 بقلم روزان مصطفى // المصدر : منتديات ديزاين بيست //الكاتب: ريِمآ


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
رواية مسافات مشاعر الفصل الأول 1 بقلم روزان مصطفى 17095910
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رواية مسافات مشاعر الفصل الأول 1 بقلم روزان مصطفى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 1

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))

 مواضيع مماثلة
-
» نتيجة الصف الثالث الإعدادى الفصل الدراسى الأول بالقاهرة.. التفاصيل
» رواية أسيرة الماضي
» نتيجة الصف الأول الإعدادي 2024 في القاهرة «الترم الأول»
» Haikyuu!! | هايكيو القسم الأول من الموسم الأول
»  الانتقام عدالة قاسية ولو بعد حين

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ديزاين بيست :: المنتديات العامة :: منتدى الخواطر والشعر :: القصص والروايات-
انتقل الى:  

 

أشيائي ممنوعة النشر كل مايحتويه الموقع هي حقوق خاصة لـ ديزاين بيست وعملائي © ,

 

الساعة الأن :
©phpBB | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف